Pages

Sunday, 28 December 2008

مدينة الصلاة

من منا لم يسمع الاخبار البارحة؟ ومن منا من لم تذرف له دمعة بعد المشاهد المؤلمة جدا؟

انها غزة

هذا الجزء البسيط من ارضنا العربية صامد كالجبل بوجه الاسرائيليين و اسلحتهم المتطورة. حين كنت اتابع نشرات الاخبار و هي تقوم بتغطية مباشرة لهذه المجزرة لم يأتي في فكري سوى كلمات لمنصور الرحباني وهي زهرة المدائن التي قامت بغناءها السيدة فبروز... و اني لم اجد خير من هذه الكلمات لتعبر عما بداخلي
لأجلك يا مدينة الصلاة أصلي 

لأجلك يا بهية المساكن يا زهرة المدائن 

يا قدس يا قدس يا مدينة الصلاة 

عيوننا إليك ترحل كل يوم 

تدور في أروقة المعابد 

تعانق الكنائس القديمة 

و تمسح الحزن عن المساجد 

يا ليلة الأسراء يا درب من مروا إلى السماء 

عيوننا إليك ترحل كل يوم و انني أصلي 

الطفل في المغارة و أمه مريم وجهان يبكيان 

لأجل من تشردوا 

لأجل أطفال بلا منازل 

لأجل من دافع و أستشهد في المداخل 

و أستشهد السلام في وطن السلام 

و سقط الحق على المداخل 

حين هوت مدينة القدس 

تراجع الحب و في قلوب الدنيا أستوطنت الحرب 

الطفل في المغارة و أمه مريم وجهان يبكيان و أنني أصلي 

الغضب الساطع آتٍ و أنا كلي ايمان 

الغضب الساطع آتٍ سأمر على الأحزان 

من كل طريق آتٍ بجياد الرهبة آتٍ 

و كوجه الله الغامر آتٍ آتٍ آتٍ 

لن يقفل باب مدينتنا فأنا ذاهبة لأصلي 

سأدق غلى الأبواب و سأفتحها الأبواب 

و ستغسل يا نهر الأردن وجهي بمياه قدسية 

و ستمحو يا نهر الأردن أثار القدم الهمجية 

الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ 

و سيهزم وجه القوة 

البيت لنا و القدس لنا 

و بأيدينا سنعيد بهاء القدس 

بايدينا للقدس سلام آتٍ 



وللكلام بقية

7 comments:

attawie said...

نصلي من اجل القدس
نصلي لعودة السلام لأرض السلام
و دار السلام

ولك مني سلام

Michomeme said...

في البداية احب ان اهنيك على المدونة وسعدت كثيرا بقراءة تعليقك على مدونتي..

لقد ذكرتي ما حدث في غزة، لكنك لم تشيري ولو بشكل بسيط الى ما حدث في بغداد بنفس اليوم...حيث اكثر من
22 مدني قتلوا في انفجار سيارة مفخخة و 54 جريح، كم منهم بقي على قيد الحياة؟؟

كانت فلسطين
واليوم العراق وفلسطين

Sana said...

عزيزتي ميشو
لقد سعدت لرؤية تعليقك هنا، في مدونتي المتواضعة احب ان اشاطركم افكاري حول اشعار احببتها وتمنيت لو اني استطيع ان اكتب مثلها و لم اجد غير هذه الكلمات لتعبر عن ما شعرت به اتجاه غزة، فوددت ان اقولها. و هناك مئات القصائد عن العراق ان شاء الله ستسنح لي الفرصة لاشاطركم رأيي عنها

khalid jarrar said...

سنا

:)

الف مبروك افتتاح مدونتك

اخيرا اتخذتي القرار الشجاع

:)

يسعدني كثيرا ايضا اختيارك للكتابة باللغة العربية

قرار جميل و موفق

اذا كان بامكاني تقديم اي خدمات تدوينية ارجو ان لا تترددي بطلبها

اتمنى لك التوفيق و شايفه الخير

ان شا الله

و معا نصلي لمدينتي السلام، بغداد و القدس

:)

Anonymous said...

قلمي يعجز عن وصف تلك الكلمات بل ليست كلمات

الف شكر علي هذا الابداع

اخوكم : وقت الرحيل

الفيصل said...

يا الهي ما أقوى صرخات أحاسيس تلك الكلمات
فجرت في أعماقنا براكين اللذة لتنهض أحاسيس الشهوة الصادقة
يستبيحك عذراً على قصور رده لأن كل الحروف لن تستطيع وصف تلك الاحاسيس

chat said...

I wanted to thank you for this great blog